BAHRA et BET-NAHRAIN


العراق يحدد 31 كانون الثاني/يناير موعدا للانتخابات المحلية                    
                                                  
                                           
                                                                 
                                                                                                                                                                  
                                                        
بغداد (ا ف ب) - حددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية السبت 31 كانون الثاني/يناير 2009 موعدا لاجراء انتخابات مجلس المحافظات في عموم المحافظات في العراق باستثناء كركوك واقليم كردستان.
وقال قاسم العبودي رئيس الادارة الانتخابية لوكالة فرانس برس ان "موعد اجراء الانتخابات سيكون في 31 كانون الثاني/يناير 2009 وستجري في يوم واحد في بغداد
والمحافظات الاخرى" باستثناء كركوك ومحافظات
اقليم كردستان      
 

واضاف ان "الحملة الانتخابية ستبدأ نهاية الشهر الحالي او بداية الشهر المقبل وتستمر لمدة شهرين وكان العبودي اعلن الخميس ان "عدد الكيانات السياسية التي سجلتها مفوضيتنا لخوض انتخابات مجالس المحافظات الكلي هو 401 كيان بينها 36 كيانا ضمن ائتلافات و365 كيانا اخر بشكل كيان مستقل

          
    39296185                                                               

وفي ما يتعلق بنظام توزيع المقاعد اوضح العبودي ان "هناك مسودة لقانون توزيع المقاعد لم تقر حتى الان تمنح المرشح مقعدا في حال حصوله على العدد الكافي من الاصوات في حال كونه مستقلا او ضمن قائمة انتخابية".
واشار الى ان "المرشح الحاصل على عدد يفوق اقرانه من المرشحين في القائمة الواحدة يكون له الاولوية في الحصول على مقعد" ضمن المسودة.
ويبلغ عدد اعضاء مجالس المحافظات 440 مقعدا تتوزع على 14 محافظة من اصل 18 ستجري فيها الانتخابات.

وتتمثل بغداد بالعدد الاكبر (57 مقعدا) بين اعضاء مجالس المحافظات في حين يبلغ عدد اعضاء مجلس محافظة السماوة الجنوبية 26 مقعدا.
واقر مجلس الرئاسة العراقي السبت القانون الذي تبناه مجلس النواب العراقي حول تمثيل الاقليات في انتخابات مجالس المحافظات عبر تخصيص ستة مقاعد بينها ثلاثة للمسيحيين.
ويحدد القانون تخصيص مقعد واحد للمسيحيين واخر للصابئة المندائيين في بغداد ومقعد لكل من المسيحيين والشبك والايزيديين في الموصل بالاضافة الى مقعد واحد للمسيحيين في
البصرة


 
وقامت "جمعية الامل العراقية" احدى منظمات المجتمع المدني باجراء استطلاع شمل ذوي الدخل المحدود اي الذين يتقاضون اقل من 250 الف دينار عراقي (حوالى 200 دولار) شهريا وبلغ عددهم 11198 شخصا من 11 محافظة عراقية.

واشار الاستطلاع الذي اجري في شهر ايلول/سبتمبر الماضي الى ان نسبة من سيشارك منهم في التصويت في الانتخابات هو 58 بالمائة فيما سيمتنع عن المشاركة 19 بالمائة اخرين.
وحازت الشخصيات المستقلة المرشحة للانتخابات النسبة الاعلى في التفضيل لدى الذين شملهم الاستطلاع وهي نسبة فاقت 26 بالمائة تلتها قوائم الكتل الديموقراطية والعلمانية بنسبة 24 بالمائة تقريبا فيما حصدت الكتل الدينية اقل نسبة وهي 722 بالمائة.

يذكر ان انتخابات مجالس المحافظات التي اجريت في كانون الاول/ديسمبر 2005 خضعت لسيطرة مطلقة للاحزاب الدينية.
وعن دور الأمم المتحدة في الانتخابات فقد اكد 21% من المشاركين في الاستطلاع عن رغبتهم بان تلعب الامم المتحدة دورا في الاشراف على الانتخابات.

وينص قانون انتخاب مجالس المحافظات الذي تم اقراره بعد جدل طويل على اجراء الانتخابات في كل المناطق قبل 31 كانون الثاني/يناير 2009 باستثناء محافظات كردستان الثلاث 
(دهوك واربيل والسليمانية) وكركوك (شمال) التي يطالب بها الاكراد
                                                                                                                   
                                                                                                                                                                      





          Anna                                                                                                            
 Alice Odisho Rehana 
                                                                                               
The Webmaster                                                                                                     




























 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Make a Free Website with Yola.