BAHRA et BET-NAHRAIN

 B   A   R   A    
  et  Bet - Nahrain

 

 


 يا  غربتي،   يا  كفن  جسدي  الحي

    

كأنها صوت قطرات ماء

تسقط فوق رؤوسنا

قطرة قطرة

كأنها ستارة بيضاء

تنفخها ريح الخوف

من نوافذنا المشرعة على

فزع

كأنها أشباح

زودتنا بها

أوطاننا

لنتعايش معها

على أنها ما تبقى

لنا من حقيقة

كأنها اسطوانة مشروخة

تعزف لحناً شاذاً

في بيت شاذ

لا يحمل

هوية

ولا جنس

كأنها

شخشخة مفاتيح

في يد غريب

تسألنا إن نخمن

أي المفاتيح

سيكتب عودتنا

كأنها صوت مجهول

يهددنا من سماعة

الهاتف

أنه يحضر لنا مفاجأة

غير سارة

كأنها ضحكة امرأة

مجنونة

تسدل

شعرها الرمادي

على كتفنا

وتصرخ

بعلو صوتها

سأحرق شعري

عن قريب

كأنها صوت أنفاس

رجل مريض

تدق في مسامعنا

كل ليلة

مسامير

حضور

في مكان الغياب

كأنها رسالة

مطوية

بلا ظرف

تركها

الغد على

بابنا الذي

يحمل رقماً

لا أسماً

رسالة بيضاء

تذكرنا بلون الكفن

حين سنموت

غرباء

فنلف بكفن أبيض



عليه رقم

وخصلة شعر

وضحكة

مرمية

في صندوق

مجوهراتنا

الذي جلبناه معنا

من مكان

اسمه . .

             

    By Anna   

                                                                                                        

                                                                                                           Anna                                                                                               
                                                                                                    The Webmaster

 

 

 

 

Make a Free Website with Yola.